الضريبة على القيمة المضافة

Author:  by Omar Arsan

بداية وقبل التطرق لموضوع الضريبة على القيمة المضافة وحتى نتمكن من البحث بها يستلزم  معرفة  ماهية الضريبة وطريقة فرض الضرائب .

اولا : مفهوم الضريبة :

تعرف الضريبة بانها ” فريضة نقدية تقتطعها الدولة او من ينوب عنها وبصفة نهائية ودون ان يقابلها نفع خاص وتفرضها الدولة طبقا للقدرة التكليفية للمكلف وتستخدمها الدولة لتغطية النفقات العامة المستشفيات والمدارس والجامعات الحكومية والدفاع، وغيرها من الجوانب الحياتية المهمة.” .

من هذا التعريف يمكن استخلاص خصائص الضريبة بما يلي  :

1 – الضريبة نقدية : اي ان المكلف بها يدفعها نقدا وليس عينا .

2 – الضريبة الزامية : تجبى من المكلف بها جبرا عنه .

3 – الضريبة تفرضها الحكومة : تفرضها الحكومة بناء على الصلاحيات التي خولتها لها قوانينها .

4 – الضريبة نهائية : لا يمكن للمكلف بها ان يستردها بعد دفعها .

5 – الضريبة بدون مقابل او نفع خاص : اي ان المكلف بها لا يحصل بالمقابل على نفع خاص بشكل مباشر انطلاقا من مبدأ تحمل الاعباء العامة كل حسب مقدرته التكليفية  .

6 – تستخدم الدولة الضرائب لتغطية النفقات العامة : اي ان الضرائب مخصصة لتغطية النفقات المخصصة للنفع العام وتحسين سير المرافق العامة وان هذا يعتبر الهدف الرئيسي لفرض الضرائب .

 

ويمكن تقسيم الضرائب الى ضرائب مباشرة وضرائب غير مباشرة :

– الضريبة المباشرة : وهي ضريبة تفرض مباشرة على المكلف بها وفق جداول اسمية وبصورة نهائية ولا يمكن للمكلف بها نقل عبئها الى شخص اخر كضريبة الدخل مثلا .

– الضرائب الغير مباشرة : لضريبة غير المباشرة وهي الضريبة التي يتم تحصيلها من خلال وسيط (محال البيع بالتجزئة مثلاً) لصالح الحكومة من الأشخاص الذين يقع على  عاتقهم عبء سداد الضريبة (مثل ضريبة القيمة المضافة وضريبة المبيعات)..

وبحسب المادة 133 من دستور دولة الامارات العربية المتحدة فانه ” لا يجوز فرض اي ضريبة اتحادية او تعديلها او الغائها الا بقانون ولا يجوز اعفاء احد من اداء هذه الضرائب في غير الاحوال المبينة بالقانون ”

وحيث ان دولة الامارات من المتوقع ان تقوم  بتطبيق ضريبة القيمة المضافة في بداية عام 2018 بحيث انها ستكون بمعدل 5% وستفرض على السلع والخدمات وان الهدف من هذه الضريبة هو تنوع الاقتصاد والدخل وهو جزء من تحول اقتصاد الإمارات بعدم الاعتماد على الدخل الرئيسي من النفط غير ان ذلك لا يشمل جميع السلع والخدمات وستكون هناك سلع وخدمات اساسية معفية من هذه الضريبة يحددها قانون فرضها .

 

مفهوم الضريبة على القيمة المضافة

ضريبة القيمة المضافة او قد تعرف بضريبة الاستهلاك

هي واحدة من أكثر ضرائب الاستهلاك شيوعاً حول العالم، حيث تطبّق أكثر من 150 دولة ضريبة القيمة المضافة (أو ما يعادلها: ضريبة السلع والخدمات)، بما فيها جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبالغ عددها 29 دولة، بالإضافة إلى كندا ونيوزيلندا وأستراليا وسنغافورة وماليزيا.

تعتبر هذه الضريبة من الضرائب الغير مباشرة وتفرض على القيمة المضافة وهي الفارق بين سعر التكلفة وسعر البيع للمنتج فهي ضريبة تفرض على تكلفة الانتاج وتعتبر هذه الضريبة من الضرائب الحديثة وظهرت هذه الضريببة لاول مرة في فرنسا عام 1954 وتسمى بالانكليزية ( value added tax  ) .

 

فالضريبة تفرض  : سعر البيع – سعر المنتج = القيمة المضافة سعر التكلفة – سعر المنتج  = القيمة المضافة  .

مثال على ذلك :

ما هي ضريبة القيمة المضافة على قميص سعره 300 درهما وتكلفته 200 درهما بمعدل 5% ؟

سعر التكلفة = 200 درهما .

سعر بيع المنتج = 300 درهما .

القيمة المضافة: 300 – 200 = 100 درهما  وتفرض الضريبة على هذا المبلغ .

فاذا كانت الضريبة 5 % فان ضريبة القيمة المضافة ستكون 5% من 100 = 5 دراهم .

وتفرض هذه الضريبة في كل مرحلة من مراحل الدورة الاقتصادية ( التصنيع – التوزيع – الاستهلاك  ) وصولا الى المستهلك النهائي الذي يتحمل الضريبة كما تفرض على الاستيراد ويكون ذلك على القيمة الجمركية .

تكملة للمثال السابق :

كيف اتت هذه الضريبة وقدرها 5 دراهم في مثالنا السابق ؟

تمر صناعة القميص وحتى وصوله الى المستهلك النهائي بعدة مراحل ( تاجر قماش – مصنع – تاجرالبسة جاهزه – مستهلك نهائي )

فكيف اتت الضريبة في مثالنا السابق :

1 –  تاجر القماش استورد القماش ب 100 درهم وباعه للمعمل 120 درهما .

فتكون القيمة المضافة هنا  120 – 100 = 20 درهما .

5% من 20 = ( 1 درهما – ضريبة القيمة المضافة عن هذه المرحلة ) .

2 – المصنع قام بتصنيع القميص من القماش الذي اشتراه ب120 درهما وباعه لتاجر الالبسة الجاهزة ب200 درهما .

فتكون القيمة المضافة هنا 200 – 120 = 80 درهما .

ولكن الضريبة هنا لا تفرض على ال80 درهما كاملة بل مطروح منها مبلغ 20 درهما المفروض عليها ضريبة سابقا والمتمثله بالقيمة المضافة عن المرحلة الاولى فتكون الضريبة  :

80 – 20 = 60  درهما ( القيمة المضافة ) .

5% من 60 = ( 3 دراهم –  ضريبة القيمة المضافة بهذه المرحلة ) .

3 – تاجر الالبسة الجاهزة قام ببيع القميص الذي اشتره ب200 درهما الى المستهلك النهائي بقيمة 300 درهما .

فتكون القيمة المضافة :

300 – 200 = 100  .

نطرح منها مبلغ  80 درهما المفروض عليها ضريبة سابقا والمتمثله بالقيمة المضافة عن المرحلة الثانية  فتكون الضريبة :

100 – 80 = 20 درهما ( القيمة المضافة ) .

5% من 20 = ( 1 درهما – ضريبة القيمة المضافة بهذه المرحلة ) .

فيكون ناتج الضريبة هو :

1 درهما بالمرحلة الاولى

3 دراهم بمرحلة الثانية

1 درهما بمرحلة الثالثة

فتكون القيمة المضافة بكافة مراحل الانتاج  20 + 60 + 20 = 100 درهما .

الناتج النهائي للضريبة 1 درهم ( ضريبة في المرحلة الاولى )  + 3 درهما ( ضريبة في المرحلة الثانية )+ 1 درهما ( ضريبة في المرحلة الثالثة ) = 5 دراهم ( اجمالي الضريبة ) – ومن هنا اتت الخمسة دراهم التي تكلمنا عنها بمثالنا – ويتحمل هذه الضريبة بالنهاية المستهلك النهائي الذي يشتري القميص .

ومن المتوقع فرض ضريبة جديدة اخرى في دولة الامارات خلال هذا العام تسمى الضريبة الانتقائية والتي ستفرض على سلع محددة تهدف الدولة للحد منها كالتبغ والكحول مثلا وستتراوح بين 50% الى 100 % وستفرض ضريبة على التبغ بمعدل 100 % .

Author:  by Omar Arsan
0 الردود

اترك ردآ

هل تريد الانضمام إلى المناقشة؟
لا تتردد في المساهمة!

اترك ردآ

Your email address will not be published. Required fields are marked *